الخميس، 15 نوفمبر، 2007

محجبة في قصر أتاتورك

على الرغم من فوز عبد الله غول صاحب التوجه الإسلامي برئاسة تركيا إلاّ أن أزمة الحجاب أطلت برأسها من جديد في تركيا، لا لشيء سوى أن الرئيس ستكون إلى جانبه زوجة محجبة، على الرغم من استطلاع للرأي نُشر مؤخرًا، أظهر أن غالبية الأتراك لا تعارض ارتداء السيدة الأولى في بلادهم الحجاب، إلاّ أنهم بالمقابل أمِلوا أن يكون الرئيس حياديًا.وبحسب الاستطلاع الذي نشرت نتائجه صحيفة (ملييت) التركية، فإن 72.6% من المستطلعة آراؤهم يعتبرون ارتداء زوجة رئيس البلاد حجابًا "أمرًا عاديًا". وكشف الاستطلاع أن 19.8% من المستطلعة آراؤهم سيكونون "منزعجين" من واقع ارتداء سيدتهم الأولى الحجاب، في حين لم يدل 6،7% منهم بأي رأي في هذا الموضوع.وارتداء الحجاب محظور في تركيا داخل المؤسسات العامة والجامعات، ويراه العلمانيون رمزًا للإسلام السياسي -للأسف الشديد- فهم لا يدركون أن الحجاب فريضة ربانية وثياب عفة وطهارة للمرأة.
لتكملة المقال اذهب للنك التالي: http://www.islamtoday.net/articles/show_articles_content.cfm?id=14&catid=155&artid=9980

0 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية